بعد اتفاق تركيا واسرائيل.. فتح تدعو حماس للمصالحة

     

قواسمي

رام الله مكس- وكالات

دعت حركة “فتح”، “حماس” إلى التوجه للوحدة الوطنية وعدم الارتهان لأجندات إقليمية ثبت فشل الرهان عليها مرارا، وأن تتوقف تماما عن وضع العراقيل المفتعلة، والاشتراطات المقصودة بهدف التعطيل، وأن تعلي فورا ودون تأخير المصالح الوطنية العليا للشعب الفلسطيني.

وقال المتحدث باسم حركة “فتح” اسامة القواسمي في تصريح صحفي، اليوم الثلاثاء، إن حركة “فتح” لطالما نصحت “حماس” بحتمية إنجاز الوحدة الوطنية، وعدم الانتظار طويلا وراء أوهام المتغيرات الاقليمية والدولية، وعدم الركض وراء السراب، وإن وحدة الارض والشعب أفضل من اللهث وراء عواصم لا تبحث الا عن مصالحها فقط، وتستخدم القضية الفلسطينية لمآربها ومصالحها على الساحتين الدولية والداخلية.

وفيما يتعلق بالاتفاق التركي الإسرائيلي، أوضح القواسمي: “لا نتدخل في شؤون أي بلد، ونعتبر تركيا شعباً وقيادة أصدقاء لشعبنا، ولكن من المهم أن يعلم الجميع أن لشعبنا عنوان كبير أسمه منظمة التحرير الفلسطينية، وهناك حكومة فلسطينية واحدة، وحركة “فتح” لا تسمح بتجاوزهما مطلقا من أية جهة كانت، وإن قضية شعبنا سياسية بامتياز، وهدف “فتح” يكمن في إنهاء الاحتلال الاسرائيلي تماما عن أرضنا ومقدساتنا واقامة الدولة الفلسطينية على كامل الاراضي التي احتلت عام 1967″.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.