جنون ما قبل الفطره…والمي المقطوعه

     

رام الله مكس

كتبت عليا سويلم : بالاماكن الشعبيه والحارات ما في شي مخبى…لا الشتيمه ولا المال ولا شي…في قلوب طيبه …وفي حرب وصلح بينهم بتم بثواني… وكلشي عالمكشوف…ما في همس …في اصوات عاليه جدا…لا يردعها سوى قنينة المي وسيجاره عند الفطره للرجال…وطناجر ملأى بالطعام لاسكات جوع من جاعو …

منير على درج السوق بيحكي لمرتو…تعالي احملي معي البطيخه…حكتلو من طرف مناخيرها حل عني…مش شايفني حامل البطاطا والرز والجاج…قلها …خلص فضحتينا بصوتك…صدقي ما انا مفطر معك انت واولادك الليله…حطيلي اكل لحالي…قالتلو …انشاءالله ما تخلطو لا انت ولا ولادك انا رايحه افطر عند اخي …

سكت وفكر…قالها بود وحنان هالمره…يا مره المي رح تيجي الليله…

خلص بلاش تروحي…انقلب الحال…وجاوبتو هي كمان بلطافه…جايه المي…خلص كرمال عيونك مش رايحه…هات البطيخه عنك واحمل انت البطاطا والرز والدجاج…وروحو زي حمامه وجمامه في عيد المي…

ابو جميل قال لاولادو…يا اولاد الكلب انا بجيب جلنات المي وانتو طبت فيكم النظافه…

لشو الحمام كل يوم ..يا اولاد الكلب…تيمموا…امسحو…هو انا حمار احمل جلنات المي من اول الحاره…عشان الواحد فيكم يديروا عراسو برمشة عين…تيمموا يا اولاد الكلب…

نط جميل ابنو البكر…متسائل على مسمع من ابو ….اذا ابونا كلب مين بدو يعلمنا التيممم…بعدها طارت فردة كندره عالحاره….يمكن نمرتها 48… وصوت …وصريخ كبير مع صغير…. مع هيجان ابو جميل…

وفجأه قال الله اكبر…سكت الجميع وبلشت الفطره و اصوات الطناجر والمقالي والصواني والملاعق…بعد الفطره هدي الوضع شوي…وفجأه صرخت ام جميل…اجت المي…اجت المي…اركضو جيبو نعبي القناني والطناجر والجلنات و و و …يلا يا اولاد…اركضو…هلا بقطعوها عنا…ابو جميل رجع هاج وقلها…الله يقطع صوتك… ويقطع خبرك انت والمي…

ورجع هاج وماج… ورجعت المعركه من جديد…

   

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.