الآلاف يشيعون جثماني الشهيدين الطبوق والصيفي بنابلس

     

نابلس- رام الله مكس

 

 شيع  الآلاف من المواطنين اليوم الخميس، جثماني الشهيدين عنان الطبوق (31 عاما) ضابط في جهاز المخابرات الفلسطينية، وعدي الصيفي (26 عاما) وهو ضابط في قوات الأمن الفلسطيني، اللذين استشهادا خلال عملية إطلاق نار عليهما من قبل مجموعة خارجة عن القانون الليلة الماضية في منطقة التعاون جنوب مدينة نابلس .

وانطلقت الجنازة من أمام مستشفى رفيديا الحكومي بمدينة نابلس وحملت ثلة عسكرية جثماني الشهيدين على الاكتاف وتوجهوا نحو دوار الشهداء بوسط مدينة نابلس وبعدها أقيمت صلاة الجنازة عليهما، ومن ثم تم نقل جثمان الشهيد عدي الصيفي إلى قرية تل غرب نابلس مسقط رأسه وجرت مراسيم تشييع رسمية وشعبية في القرية، فيما جرى نقل جثمان الشهيد عنان الطبوق إلى البلدة القديمة من نابلس حيث ألقيت عليه نظرة الوداع الأخيرة قبل نقله إلى المقبرة الشرقيه ليوارى الثرى.

وشارك عشرات المسلحين بالمسيرة ورددوا شعارات تمجد الشهداء، وأطلقوا الاعيرة النارية في هواء من اسلحة رشاشة، تعبيرا عن حالة الغضب والتوتر التى تسود المدينة عقب حادثة مقتل الضابطين .

كما رددا المشاركون هتافات تتوعد الخونة والمندسين، ومثيري الفتن. وتم خلال المسيرة رفع الاعلام الفلسطينية .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.