هل تغمّس البسكويت بالشاي؟ إذاً أصولك ملكيّة !

       

رام الله مكس
نعم هو اختراع بالفعل، محبّو الشاي لم يتناولوه قبل عقود مع الكيك والبسكويت والكعكات اللذيذة، فكانوا يكتفون بشربه وحده دون تناول الطعام.

لكن إذا كنت من هواة تناول البسكويت مع الشاي، أو حتى غمسه في مشروبك المفضل، فهذه فرصتك للتعرّف على الجذور “الملكية” لعادتك اليومية!

image

عادة تناول الشاي والبسكويت انتشرت بصورة كبيرة في القرن الـ 19، وذلك على يد الدوقة السابعة لبيدفورد آنا ماريا.

رغم أنها أحد أفراد العائلة الملكية، فإنها كات تعاني مثل العامة من الجوع بعد وجبة الغداء التي تم تقليل كميتها فلم تعد كافية لسد رمقها.

وفي روايات أخرى، يقال إن الأفراد الملكيين لم يعتادوا تناول أكثر من وجبتين خلال اليوم؛ الأولى هي الإفطار في ساعات الصباح الباكر، والثانية هي العشاء في الساعة الثامنة مساءً، لذلك كانت الدوقة آنا ماريا تتضور جوعاً، فما كان منها إلا أن بحثت عن شيء تتناوله مع فنجان الشاي اليومي الساعة الخامسة مساءً، والذي يعرف باسم Five O’clock Tea.

لكن كيف لأفراد العائلات الملكية أن يكسروا التقاليد والنظام الدقيق للروتين اليومي؟ ما كان منها إلا أن طلبت من الخدم أن يقوموا بإخفاء الكيك والبسكويت داخل ملابسها لتتمكن من تناول الحلويات خفيةً!

بعد فترةٍ وجيزة، بدأت الدوقة بدعوة صديقاتها لتناول الشاي والكيك في غرفتها بقصر “وبورن آبي” في الخامسة مساءً، حتى أصبح تقليداً شهيراً لها، انتقلت به إلى لندن، وبدأت في إرسال بطاقات الدعوة للصديقات بعنوان “نشرب الشاي ونتنزه في الحقول”.

سرعان ما انتقلت هذه العادة بين التجمعات الراقية وتحولت إلى حفلات الشاي، حيث يلتقي الأصدقاء للسمر ويتم تقديم الحلويات والبسكويت مع الشاي، حتى أن الكيك البريطاني الشهير يعرف باسم “ساندويتش فيكتوريا”، حيث كان يتكون من شطيرتي خبز محشوتين بالزبدة والمربى والفراولة.

ومازال قصر ”وبرن آبي” يفتح أبوابه للجمهور لتناول شاي الخامسة مساءً على طريقة الدوقة آنا ماريا، ليستمتع الزوار بالأجواء التاريخية والفنية من لوحات الزيت التاريخية والديكورات الإنكليزية والفرنسية الفاخرة، إلى جانب فنجان الشاي البريطاني ومجموعة من السندويتشات وكعكة الزنجبيل والفواكه والبسكويت الطازج والمربى المنزلية اللذيذة فقط بـ 30 جنيهاً استرلينياً.

أما في العصر الحديث، فسجل غمس البسكويت بالشاي على سفن الملكية للبحرية البريطانية، ليتطور الأمر إلى عادة دفعت أصحاب “دانكن دوناتس Dunkin’ Donuts” إلى تسميته بهذا الاسم، والذي يعني غمس حلويات الدونات بالقهوة.

ولا تقتصر عادة الغمس على البسكويت والدونات، بل اعتاد الهولنديون أيضاً غمس حلواهم التقليدية Stroop Waffle بالشاي أو القهوة الساخنة حتى يذوب الكراميل.. والفضل في كل ذلك يعود إلى الدوقة آنا ماريا!

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.