إصابتان بالرصاص الحي نقلتا الى مشفى رفيديا بنابلس – صور – رام الله مكس
ارشيف

إصابتان بالرصاص الحي نقلتا الى مشفى رفيديا بنابلس – صور

   

رام الله مكس

أصيب مواطنان بالرصاص الحي بينهما طفل خلال قمع جيش الاحتلال لمسيرة كفر قدوم السلمية الأسبوعية المناهضة للاستيطان والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ أكثر من ١٣ عاما.

وأفاد الناطق الإعلامي في إقليم قلقيلية منسق المقاومة الشعبية في كفر قدوم مراد شتيوي أن جيش الاحتلال أطلق النار باتجاه المشاركين في المسيرة بعد انطلاقها بدقائق قبل مما أدى إلى إصابة الطفل احمد عماد ١٥ عاما بعيار ناري في البطن والشاب محمد نضال ١٩ عاما بعيار ناري في الرجل نقلا على إثرها إلى مستشفى رفيديا لتلقي العلاج ووصفت حالتهما بالمتوسطة.

وذكر شتيوي أن المئات من أبناء البلدة خرجوا في مسيرة إحياء الذكرى الخامسة للمقاومة الشعبية التي انطلقت في الأول من تموز من عام ٢٠١١ بمشاركة وليد عساف رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان، إلا أن جيش الاحتلال قمعها بقوة باستخدام الرصاص الحي وقنابل الغاز الصاروخية واقتحم البلدة ولاحق الشبان بهدف اعتقالهم.

وأكد المشاركون في المسيرة أنهم مستمرون بنهج المقاومة الشعبية رغم القمع الشديد والعقوبات الجماعية التي يمارسها جيش الاحتلال بحق أهالي القرية.

وأسفر قمع الاحتلال ل 330 مسيرة طيلة خمس سنوات مضت عن اصابة٨٤ شابا بالرصاص الحي بينهم ١٢ طفلا علاوة على اعتقال ما يزيد عن ١٢٠ شابا قضوا فترات سجن تتراوح ما بين ٤ أشهر و٢٤ شهرا ودفعوا ما يزيد على ربع مليون شيكل كغرامات لمحاكم الاحتلال .

13551073_812515185515112_1985705082_n 13565424_812515165515114_1529372136_n 13578513_812515218848442_542751032_n

   

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.