#عملية_قيزون.. التفاصيل كاملة – رام الله مكس

#عملية_قيزون.. التفاصيل كاملة

   

الشهيد محمد طرايرة

رام الله مكس – وكالات

كشفت تحقيقات أولية أجرتها قوات الاحتلال على عملية الطعن التي نفذها الفتى محمد طرايرة من بلدة بني نعيم في الخليل صباح اليوم الخميس في مستوطنة “خارسينا” عن أن قوات الأمن المسؤولة عن أمن المستوطنة لاحظت تسلل أحد الشبان عبر السياج الفاصل المحيط بالمستوطنة، غير أن الشاب كان أسرع من قوات الأمن في الوصول للمنزل المستهدف، ما جعل قوات الاحتلال تفشل في منع العملية التي أسفرت عن مقتل مستوطنة وإصابة والدها بجراح بالغة.

وكان الشاب طرايرة قد استشهد برصاص قوات الاحتلال عقب تنفيذه عملية طعن في المستوطنة المذكورة في الخليل صباح الخميس.

1

وبينت التحقيقات التي أوردها موقع “والا” الإخباري الإسرائيلي أن قوات الاحتلال رصدت عبر كاميرات المراقبة المنتشرة على طول السياج الأمني تسلل الشاب المنفذ، لكن سرعة تدخل قوات الاحتلال لم تكن كافية لمنع العملية بعد أن تمكن الشاب من تسلق جدار منزل العائلة المستهدفة والدخول للمنزل وتنفيذ عمليته والانسحاب لخارج المنزل قبل وصول قوات الاحتلال.

وأوضحت شهادات لجنود الاحتلال ممن كانوا قد وصلوا للمنزل المستهدف بأن الشاب حاول الهرب لمنزل آخر مجاور لتنفيذ عملية طعن أخرى غير أن قوات الاحتلال عاجلته بإطلاق النار المباشر عليه من مسافة قريبة ما أدى لإصابته بجراح بالغة استشهد متأثرا بها.

2

وعلق المراسل العسكري للموقع “إيلي بخبوط” على العملية بالقول إنها “تشكل خرقا واضحا لإجراءات الأمن المتبعة في المناطق المتاخمة للقرى والمدن الفلسطينية في الضفة، فقد تمكن الشاب من الوصول لداخل المستوطنة قبل أن ينتبه له عناصر أمن المستوطنة، وهذا يطرح تساؤلا عن نجاعة هذه الإجراءات”.

وأضاف بخبوط “إن مسألة الردع المتواصل من قوى الأمن الإسرائيلية يبدو أنها لا تؤتي ثمارها مع هؤلاء الفتيان الفلسطينيين، فبعد كل فترة من الهدوء النسبي، تركن قوى الأمن الإسرائيلي إلى الأقوال التي تدعي تمكنها من السيطرة على الأحداث، ليخرج فتى فلسطيني ويحطم هذه النظريات بطعنة أو إطلاق نار أو دهس”.

وأشار بخبوط إلى أن “الساعات القادمة ستشهد بالتأكيد اقتحام لمنزل المنفذ في بلدة بني نعيم، فهل هذه الاقتحامات ستكون رادعة لغيره من الفتيان الفلسطينيين الذين يبطنون القتل لنا؟”.

   

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.