وزارة التربية والتعليم تعقد لقاءً لتعريف مدارس محافظات جنين وطوباس وقباطية بنظام التوجيهي الجديد

       

جنين-رام الله مكس-مصعب زيود

 
استضافت الجامعة العربية الامريكية لقاءً نظمته وزارة التربية والتعليم العالي للتعريف بنظام الثانوية العامة “التوجيهي الجديد” الذي من المتوقع تطبيقه بداية العام الدراسي القادم 2016/2017.
وقدم اللقاء، وكيل وزارة التربية والتعليم العالي الدكتور بصري صالح، بحضور مستشار وزير التربية والتعليم محمد عواد، ومدير مديرية التربية والتعليم في جنين وقباطية محمد زكارنة، ومدير مديرية التربية والتعليم في طوباس محمد هواش، ومدير العلاقات العامة في الجامعة فتحي اعمور، وبمشاركة مجموعة من مدراء ورؤساء الأقسام في مدراس مديريات التربية والتعليم في جنين وطوباس وقباطية.
وكان باستقبال وكيل الوزارة والوفد المرافق له خلال زيارته، مساعد رئيس الجامعة للشؤون الإدارية والمالية الأستاذ فالح أبو عرة، والذي أكد على العلاقة التكاملية بين وزارة التربية والتعليم العالي والجامعة العربية الامريكية، وبين ان مخرجات المرحلة المدرسية هي مدخلات التعليم الجامعي ومن هنا تم عقد العديد من الشراكات بين الوزارة والجامعة لتطوير وتحسين العملية التعليمية في المدارس بطريقة تبادلية.

وخلال اللقاء، شكر الدكتور صالح الجامعة العربية الامريكية على استضافة هذا اللقاء، واكد انها منارة للعلم والثقافة والتربية في فلسطين، تحتضن النشاطات والمؤتمرات الهادفة والمتميزة على الصعيد الوطني وفي العديد من المجالات العلمية.
وقال: “نحن في جهاز التربية والتعليم لدينا قناعة ان مستوى الرضا حول النظام التربوي الحالي هو مستوى متدني لان النظام الحالي لا يلبي طموح الطلبة والأهالي، وبالتالي جاء التفكير من أجل التغيير، وتبني نظام تربوي حديث وعصري، ونظام توجيهي جديد أكثر مرونة وشفافية ودقة وعمق وارتباطا بالواقع”.
وقدم الدكتور صالح شرحا مفصلا عن نظام الثانوية العامة “التوجيهي الجديد”، حيث أكد ان النظام الجديد سيتكون من دورتين للامتحانات النهائية في نهاية العام الدراسي، والطالب وحده من يقرر في أي دورة سيتقدم للامتحانات النهائية في المباحث التي درسها خلال العام الدراسي، إضافة الى انه بإمكان الطالب ان يقدم نصف المباحث في الدورة الأولى، على ان يكمل النصف الثاني منها في الدورة الثانية للامتحانات.
وأوضح ان الطالب كذلك يستطيع ان يتقدم للامتحانات النهائية في الدورة الأولى ويستطيع ان يعيد تقديم امتحان أي مبحث في الدورة الثانية إذا رغب في تحسين علامته على ان يحسب له علامة الامتحان في الدورة الثانية، بغض النظر على العلامة التي تحصل عليها، وليس احتساب أفضل علامة بين الدورتين.
اما حول المباحث التي سيتقدم لها الطالب في نظام الثانوية العامة الجديد، قال الدكتور صالح: “تم اعتماد 8 مباحث، منها 4 مباحث اجبارية و4 أساسية، والمبحث الاجباري هو المبحث الذي يدرسه الطالب ويتقدم للامتحان فيه ويحصل على علامة وتدخل ضمن معدله في الثانوية العامة، اما المبحث الأساسي هو المبحث الذي يدرسه الطالب ويتقدم للامتحان فيه وسيتم اختيار علامة أفضل مبحثين من أربعة مباحث أساسية تقدم لها الطالب لتحسب في معدل الثانوية العامة التوجيهي.

وبين ان وزارة التربية والتعليم العالي لديها خطط كبيرة للنهوض بواقع التعليم ورسم وصياغة نظام تربوي جديد، وإعادة بناء اليات تمكن الطلبة من التوجه لنظام والتعليم المهني، وزيادة توظيف التكنولوجيا في التعليم من خلال الرقمنة، وزيادة كمية الانترنت المتاحة للمدارس، واشراء الحواسيب للطلبة.
وختم حديثه قائلا: “ان امتحان الورقة والقلم عاجز تماما عن قياس مخرجات التعليم الأخرى، وهو غير قادر على قياس إمكانيات وقدرات وابداع ومهارات وشخصية الطالب خلال سنوات الدراسة، وان النظام التربوي الجديد سيأخذ بيد الطلبة المبدعين وأصحاب المشاريع والرياديين”.

 
صورة ‏مصعب قاسم زيود‏.
صورة ‏مصعب قاسم زيود‏.
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.