استشهاد فتى من مخيم الفوار

   

الخليل- رام الله مكس

استشهد الفتى محمد يوسف صابر ابو هشهش 17 عاماً، متأثراً باصابته التي اصيب بها خلال المواجهات مع جيش الاحتلال في مخيم الفوار.

وقال الدكتور وليد زلوم مدير مستشفى الخليل الحكومي إن الشهيد ابو هشهش قد وصل الى قسم الطوارئ في المستشفى، وقد لفظ انفاسه الاخيرة، جراء اصابته الحرجة حيث اصيب في الصدر وهي اصابة قاتلة.

وكانت مواجهات اندلعت بين الشبان وقوات الاحتلال في مخيم الفوار بعد قيام قوات الاحتلال باقتحام المخيم وتفتيشه من منزل لمنزل، وبحسب تقديرات طبية في المخيم فإن عدد الاصابات التي اصيبت برصاص الاحتلال بلغت نحو 45 اصابة.

وقال أحد المواطنين من مخيم الفوار لمراسلنا :” لقد اصيب ابو هشهش برصاصة في صدره، وتم نقله الى العيادة الطبية، وحاول الاطباء انقاذ حياته، وكانوا بحاجة الى جهاز لصدمات القلب، ولكنهم لم يفلحوا في ايجاد الجهاز حيث كان قلبه متوقفاً”.

وقالت مصادر في الهلال الاحمر الفلسطيني، والاغاثة الطبية الفلسطينية إن طواقم اسعاف الهلال والاغاثة عملت على اخلاء 45 اصابة بضمنها اصابة شاب بالكتف الايسر وهي خطيرة، واصابة بالرصاص في الكلى، وشظية بالصدر، في حين تركزت اصابات الشبان على الساق والفخذ.

ولا زالت قوات الاحتلال الاسرائيلي، والتي اجتاحت المخيم بثلاث كتائب عسكرية، تقوم بعمليات تفتيش المنازل في المخيم من منزل لمنزل، ويرافق ذلك عمليات تدمير لمحتويات واثاث تلك المنازل.

وسادت حالة من الغضب، على إثر اعلان استشهاد الشاب ابو هشهش في المخيم الذي يشهد مواجهات في مناطق متفرقة بين قوات الاحتلال والشبان.

image image
   

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.