صورة مسربة تكشف مصير اثنين من مختطفي حماس بمصر – رام الله مكس

صورة مسربة تكشف مصير اثنين من مختطفي حماس بمصر

   

رام الله- رام الله مكس

 

نشرت قناة الجزيرة مباشر، الليلة، صورةً مسربةً للشبان الأربعة المختطفين داخل الأراضي المصرية في محافظة شمال سيناء، بعد عام على اختطافهم.

وتظهر الصورة المسربة اثنين من المختطفين وهما: ياسر زنون وعبد الدايم أبو لبدة في أحد أقبية التحقيق في لاظوغلي وسط القاهرة التابع لأمن الدولة المصري والذي يُعني بإخفاء المعتقلين.

وتشير إلى مجموعة شبان عراة إلا من لباسهم الداخلي، وفي حالة مزرية ولحاهم كثة ويعانون من ضعف عام، ظهر من بينهم اثنين من المختطفين الأربعة.

وظهر الشاب ياسر زنون في الصورة وهو مستلقي على الأرض، فيما ظهر الآخر عبد الدايم أبو لبدة وهو يجلس القرفصاء ويضع رأسه بين يديه.

وقال ذوو المختطفين إن الصورة التقطت لابنائهم في مقر أمني يدعى لاظوغلي وهو بجوار مقر العدل المصرية في القاهرة  وهم عراة في داخل أقبية التحقيق.

وكانت الجزيرة مباشر دعت عبر صفحتها على فيسبوك مساء اليوم ، متابعتها لمشاهدة “انفراد” حصلت عليه من حركة المقاومة الإسلامية (حماس) من السجون المصرية للشبان المختطفين، وذلك الساعة التاسعة مساءً بتوقيت مكة المكرمة.

وكان نشطاء قد أطلقوا ظهر اليوم هاشتاق بعنوان #الصورة_المسربة يدعو لمتابعة قناة الجزيرة مباشر الليلة “لرؤية الصورة المسربة للشبان الأربعة المختطفين وهم داخل السجون المصرية”.

وأفادت مصادر أن الصورة المسربة تتضمن صورة للشبان الأربعة بأحد السجون المصرية، وهم في حالة مزرية ولِحاهم كثة ويعانون من ضعف عام.

وكان الناطق باسم كتاب الشهيد عز الدين (القسام) أبو عبيدة قال أمس إن قيادة القسام تؤكد أن ملف هؤلاء المجاهدين الأربعة حاضر في كل وقت، وهي تبذل جهدها في أكثر من اتجاه لإعادة أبنائنا المختطفين.

وأضاف “نجدد العهد اليوم معهم ومع عائلاتهم بأنّ قضيتهم لن يطويها النسيان، وأن حملَ هذه القضية هو بالنسبة لنا دَينٌ وواجبٌ والتزام، بإذن الله تعالى”.

يذكر أن العشرات شاركوا قبل أيام في وقفة احتجاجية أمام مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر في مدينة غزة، للمطالبة بكشف مصير المختطفين أو العمل على إطلاق سراحهم.

وسلم المشاركون في الوقفة -التي تأتي بعد مرور عام على اختطاف الشبان الأربعة-اللجنة الدولية للصليب الأحمر رسالة طالبوا فيها بضرورة العمل على الكشف عن مصير المختطفين.

وكان الشبان الأربعة (ياسر زنون، حسين الزبدة، عبد الله أبو الجبين، عبد الدايم أبو لبدة) قد اختُطِفوا يوم 19 أغسطس من العام الماضي من سيناء؛ حيث كانوا في طريقهم للسفر من أجل العلاج والدراسة عبر مطار القاهرة، وقد أطلق مسلحون النار على حافلة تلق الشبان بمعية مسافرين آخرين من معبر رفح البري.

التقاط

   

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.