تعرض 4 مشرفين على قوائم فتح الإنتخابية للضرب والتهديد اللفظي والخطف – رام الله مكس
تعب

تعرض 4 مشرفين على قوائم فتح الإنتخابية للضرب والتهديد اللفظي والخطف

   

رام الله مكس

استنكرت حركة “فتح” في قطاع غزة في بيان صادر عن الهيئة القيادية العليا في المحافظات الجنوبية الاعتداء السافر المرفوض وطنيا على الدكتور رمضان بركة منسق حملة فتح الانتخابية بخانيونس والموظف بحرس الرئيس ناهض كامل أبو سمرة بالضرب وخطفهم لساعات من مسلحين، والاعتداء اللفظي على الأخت المحامية اعتدال الشامي مرشحة حركة “فتح” في قائمة بلدية بني سهيلا، وتهديد عضو لجنة الإشراف لقائمة “فتح” في بلدية خزاعة جمعة النجار.

وقالت الحركة في بيانها: إن ما يتعرض له كوادر حركة “فتح” من تهديد واعتداء بالضرب والخطف تتحمل مسؤوليته حركة “حماس”، بما يؤكد أنها تسعى إلى إفشال الانتخابات البلدية، وإطالة أمد الانقسام من خلال ممارساتها تعكير الأجواء الوطنية التي تسعى حركة “فتح” جاهدة لتهيئتها لإنهاء الانقسام وإعادة اللحمة الوطنية بين أبناء الشعب الواحد، رغم ممارسات حركة “حماس” وخطابها الإعلامي التحريضي ضد قيادات وكوادر وأبناء حركة “فتح”.

وأكدت “فتح” أنها لن تسمح المساس بأبنائها والاعتداء عليهم، وستبقى حامية المشروع الوطني عصية عن الانكسار، ولن تنحني هامات أبناء “فتح”، ولن ترهبهم التهديدات والاعتداءات، ولن تنال منهم الإشاعات التحريضية.

وحمل المتحدث باسم حركة فتح أسامة القواسمي في تصريح صحفي، حماس المسؤولية الكاملة عن هذه الأفعال المشينة، التي تهدف إلى تعطيل الانتخابات، والتي تدلل بشكل واضح على وجود قرار من قيادة حماس في غزة، يهدف إلى التصعيد ضد قيادات وكوادر حركة فتح، وإلى وجود نية مبيته تسعى حماس من خلالها إلى توتير الأجواء الداخلية، وإعادة عقارب الساعة للوراء.

   

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.