كيف اقتحم الشاب بهاء عودة مستوطنة “إفرات” ببيت لحم؟

     

بيت لحم- رام الله مكس

 

لم تمض ساعات طويلة على إصدار الاحتلال قرارا برفد مستوطناته بوحدة جديدة من الجيش لتعزيز حمايتها، حتى كانت خطوات “بهاء الدين” تتابع باقتحام مستوطنة “إفرات” لينقض على أحد الضباط ويرديه جريحاً.

مصادر خاصة بالعائلة تحدثت ، حول الساعات الأخيرة التي قضاها إبنها قبل أن يذهب إلى عمله، وتزف في ساعات الصباح الأخبار التي تقول أنه منفذ عملية الكمين لأحد ضباط الاحتلال داخل مستوطنة “إفرات” ليصيبه بجراح ما بين متوسطة وخطيرة.

وأصيب ضابط صهيوني بجراح، صباح اليوم الأحد (18-9) في عملية طعن نفذها شاب فلسطيني في مستوطنة “افرات”، فيما أصيب المنفذ بجراح، وفقا لما نقله الإعلام العبري.

وقالت القناة الصهيونية الثانية إن شابا فلسطينيا طعن صباح اليوم ضابطا صهيونيا على مدخل مستوطنة “افرات” جنوب بيت لحم، وأصابه بجراح متوسطة، وتم نقله إلى مستشفى “هداسا” بالقدس المحتلة لتلقي العلاج.

ولفتت العائلة إلى أن ابنها بهاء الدين محمد خليل عودة (20 عاماً) خرج من المنزل فجراً دون أن يعلم أحد أين ستكون وجهته، حيث يعمل في أحد مطاعم مدينة بيت جالا.

وأضافت العائلة في حديثها لمراسلنا، أن بهاء وهو شقيق لتوأمه نور، خرج مشياً على الأقدام من منزله في قرية خلة النحلة جنوب بيت لحم، والتي أقيمت مستوطنة “إفرات على أراضيها، وتوجه إلى أحد مداخل المستوطنة “التي يعرفها جيداً؛ كون منزله لا يبعد سوى كيلو مترين عنها”، وكمن لأحد الضباط هناك، وأصابه بجراح بالغة بعد طعنه في إبطه.

وأضافت أن العائلة تنتظر اليوم الأحد وصول والد بهاء من السعودية، بعد أدائه فريضة الحج، لكن بهاء حبذ أن يستقبل والده بعمل بطولي، فذهب استشهادياً لولا قدر الله، الذي شاء أن يصاب بجراح متوسطة بعد إطلاق النار على رأسه، حيث نقله الاحتلال لمستشفى سوروكا.

وذكرت مصادر عبرية أن حراس مستوطنة إفرات لاحظوا تحرك الشاب عودة قبل وصوله إلى المستوطنة، وطلبوا من المستوطنين بداخلها عدم الخروج، إلا أنه تمكن من التسلل للمستوطنة لمعرفته السابقة بالمكان.

بدورها، قالت الإذاعة العبرية العامة إن الجيش رصد شخصا مشبوها يتجول داخل مستوطنة “افرات” عند الساعة الثانية فجرا، فأصدر أوامره للمستوطنين التزام منازلهم وإغلاق أبوابهم واستمر البحث حتى فجر اليوم، وأثناء التفتيش والبحث انقض المنفذ من مخبئه على الضابط وطعنه في بطنه متسببا بجراح متوسطة إلى خطيرة.

1zoa

 

   

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.