هزّ رأس ابنه بقوة… فتسبب بمقتله! – رام الله مكس

هزّ رأس ابنه بقوة… فتسبب بمقتله!

   

picsart_10-07-02-51-48رام الله مكس

عُثر على الرضيع إدن روبنسون، البالغ من العمر شهرين، جثة في غرفة نوم والده ايستون روبنسون.

وبحسب المحكمة، فقد توفي الصبي بعدما تسبب والده، 39 عاماً، بتلف أنسجة دماغه بعدما قام بهزّ رأسه بقوة.

وقد أشار أحد الجيران الذي يعيش في الطابق العلوي الى أنه سمع صوت ضربة قوية قادم من منزل الوالد في مدينة نوتنغهام-انكلترا.

وبعدما نقلت سيارة الإسعاف الصبي الى المستشفى، تمكّن الطاقم الطبي من إعادة إنعاش قلبه إلا ان حدّة إصابته أدت الى وفاته بعد 3 أيام.

وتسلّط الفحوص الطبية المفصلة الضوء على إصابات عدة وصفها ممثلو الادعاء بـ”المتعمدة” منها كسور في العظام، ونزيف في الدماغ.

وتجري محاكمة الأب، الذي قيل إنه كان يعتني بابنه أثناء وقوع الحادثة، أمام محكمة Nottingham Crown وهو ينفي إقدامه على قتل ابنه.

ويذكر أن الصبي قد تعرّض أيضاً في وقت سابق الى اصابة في الدماغ وكسور في الساق اليمنى. وقد أخدته والدته ، التي لا تعلم بتعرّض ابنها الى أي إساءة، الى الطبيب للكشف الطبي بسبب بقع بيضاء في فمه تمّ تشخيصها بأنها قلاع فموي.
dailymail

   

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.