الشاب الذي اختفى في رام الله أمس تبيّن أن الاحتلال اعتقله

       

أكدت عائلة الشاب أحمد خميس ابو عادي الذي اختفت آثاره صباح أمس الجمعة، أنها علمت أن أبنها معتقل لدى قوات الاحتلال.

وكانت المواطنة أحلام حبوب قالت لـ “وطن للأنباء”، صباح اليوم، إن شقيقها أحمد خميس ابو عادي اختفى منذ فجر الجمعة.

ووأوضحت، حوالي الساعة الثانية فجرًا كان أحمد يسهر مع اصدقائه، وبعد أن انهوا سهرتهم عاد الكل الى بيته الا أحمد فقد اختفى، حاولنا الاتصال به ولكن كان جواله مغلقًا، والى اليوم نحاول الاتصال دون جدوى.

وأضافت حبوب، أبلغنا الشرطة والامن الوقائي والارتباط يوم الجمعة، باختفاء شقيقي، ومازال البحث جاريًا، وسيتم اليوم ابلاغ الارتباط الاسرائيلي باختفائه.

ويبلغ أحمد من العمر 23 عاما وهو من سكان رام الله التحتا، ويعمل في مقهى بالمدينة.

وأكدت حبوب أن شقيقها لا يخرج إلى اي مكان دون اخبار والدته، حتى لاتقلق عليه، “وهذه اول مرة بتصير”.

s

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.