إذا سمعت طقطقة في فكّك… إقرئي هذا الخبر واستشيري الطبيب فوراً!!

     

رام الله مكس – هل تشعرين عندما تستيقظين في الصباح بألم في رأسك مصحوباً بوجع في حنكك وطنين في أذنيك؟ لا تهملي الأمر، فهو قد يدل على أنّك تعانين من مرض يسمى «اضطراب المفصل الفكّي الصدغي» أو «متلازمة الفك». فما الذي يعنيه هذا؟ إليك المزيد.

ضعي يديك مباشرة أمام أذنيك وافتحي فمك. ستلاحظين أنّ مفصل هذه المنطقة يتحرّك بمساعدة عضلات فكك وأنه مفصل فريد من نوعه، إذ يتحرّك إلى الأمام وإلى الخلف وبشكل دائري.

فماذا لو شعرت بألم دائم أو موقت في هذه المنطقة؟ قد تكون المشكلة عابرة، لكنها قد تشير إلى أنّك تعانين من مشكلة صحيّة غير بسيطة تسمى «متلازمة الفك» أو «اضطراب المفصل الفكّي الصدغي».

وقد تنتج الإصابة بهذا المرض عن أسباب نفسية مثل الإحباط والضغط النفسي. كما أنها قد تعود إلى عادات سيئة مثل الضغط على الأسنان وعلى الفك في حالة التثاؤب وسوء إطباق الأسنان ووضعيات الجلوس والنوم غير السليمة والتي تؤدي إلى تشنج عضلات العنق والفك.

وفي هذه الحالة، قد تعانين من صعوبة في المضغ ومن ألم في فكك وكتفيك، علماً أنّ هذه الحالة تصيب الفتيات والنساء اللواتي تراوح أعمارهنّ بين العشرين والأربعين.

طرق العلاج
في حال ظهرت لديك الأعراض السابقة، يمكنك أن تلجئي إلى إحدى طرق العلاج التالية:

-تمارين خاصة بعضلات الرقبة والفك وعدم فتح الفم بشكل مبالغ فيه.

– التخلص من التوتر النفسي وتجنّب تناول الأطعمة صعبة المضغ.

-تناول الأدوية المسكّنة وتطبيق الكمادات الدافئة والرطبة على مناطق الألم.

-استخدام وسائل منع العض أو العضاضات.

-الجراحة لتغيير تركيب الفك وهو الخيار الأخير.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.