فيديو: فلسطيني يحفر المحاشي مقابل شواكل معدودة

     

رام الله – رام الله مكس- هاني أبو رزق

 

يخرج البائع امين ابو الكاس من منزله  بشارع الرمال مع ساعات الصباح الباكر الى سوق فراس الشعبي, متجها ليفتح باب محله، جالسا على كرسيه الذي اعتاد عليه طوال سنوات عمله , ملتقطا “المحفرة “بيده اليسرى وحبات الكوسا بيده اليمنى , لينشغل في تفريغ لبها الواحدة تلو الاخرى دون كلل او ملل .

ابو الكاس في الخمسينيات من عمره دفعته ظروف حياته الاقتصادية الصعبة ان يترك مهنته الاصلية الصرافة التي كان يعمل بها قديما، ويتخذ من حفر انواع المحاشي المختلفة مثل ” الكوسا والجزر والباذنجان عملا له داخل محله الصغير الذي لا يتجاوز الاربعة امتار بمرافقة ابنه الذي يساعده في العمل .

فعلى مدار20 عاما من العمل في هذا المجال اصبح ابو الكاس معروفا داخل السوق، مما جعل الزبائن واصحاب السوبر ماركت يتهافتون عليه من كل حدب وصوب، رغبة منهم في فحر “المحاشي ” لتصبح جاهزة للطبخ ، ليوفر عليهم الوقت والجهد خاصة النساء كبيرات السن واللواتي يعملن بالقطاعات المختلفة الى ان أتقن الحفر اكثر منهن .

فاذا كنت مارا من امام محل ابو الكاس داخل السوق التي تعج بالمتسوقين،  فأن ذلك سيثير استغرابك كونه مهنته خاصة بعمل النساء داخل المنازل ، فهو يقوم بالعمل دون اكتراث لنظرات المارين من امامه .

ويقول ابو الكاس “لدنيا الوطن” وهو يضع المحفرة جابنا :” قديما كنت اعمل بمهنة “الصرافة” النقود وبسبب ظروف خاصة تخليت عن هذه المهنة واتجهت لكي اتعلم من زوجتي طريقة الحفر والحشي والخزين الى ان اتقنت جميع الطرق شيئا فشيئا.

واشار الى ان عمله لا يقتصر على المحاشي فقط بل يقوم بلف ورق العنب “الدوالي” وببيع المخللات بجميع انواعها اضافة الى الجزر ، مبينا ان يذهب الى عمله عند الساعة الثامنة صباحا وينتهي عند الثالثة ظهرا وقد انهى حوالي 80 كليو غرام من المحاشي .

وجراء الحصار الخانق الذي يمر بجنبات القطاع ، فأن كثير من اصحاب الصناعات والاعمال المختلفة تركوا عملهم الاصلي واتجهوا الى اعمال اخرى تقييهم شر الاوضاع الاقتصادية والمعيشية ساعين الى تلبية احتياجات ابنائهم بشتى الاعمال أي كانت .

واضاف ابو الكاس :”تختلف اجرتي من صنف الى اخر فلف فورق الدوالي مثلا احصل على 40 شيكلا كونه يحتاج الى وقت وجهد كبيرين ، اما كيلو الكوسا والباذنجان حوالي شيكل ونصف , والجزر 2 شيكل.، منوها الى ان اقبال الزبائن عليه في الفترة الحالية جيد مقارنة بالماضي .

فالمقابلة التي اجرتها “دنيا الوطن ” مع ابو الكاس لم يترك بها المحفرة اطلاقا نتيجة انشغاله وكثرة الطالبيات عليه من قبل الزبائن، فهو يسعى الى ان يسلمها في وقتها المحدد ودون تأخير .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.