قاتل والدته يعترف بتخطيطه مسبقاً لارتكاب جريمته البشعه..

     

رام الله مكس

تخطيط مسبق خطط له قاتل والدته البالغ، من العمر، 28 سنة لارتكاب جريمة وحشية بحق والدته الخمسينيه، ومحددا في ذات الوقت اداة الجريمة، سكينة المطبخ، لكنها، لم تكن بالمستوى المطلوب، لينفذ ما، خطط له، من قتل، وجز لعنق والدته، التي، تفاجإت بطعنات ولدها القاتل لها، حاولت الهرب، منه، الا، انه تمكن منها الى ان اسقطها ارضا،بعد ان اخذ قراره متحججا،بأنها “عدوته”.

مدعي عام الجنايات الكبرى القاضي عصام الحديد اسند للقاتل تهمة القتل العمد مع سبق الاصرار والترصد مع التشديد بقتل الفروع للوصول والتمثيل بالجثة ،مقررا توقيفه 15 يوما قابله للتجديد على ذمة القضية في مركز اصلاح وتأهيل ماركا.

وقال مصدر مقرب من التحقيق ان القاتل خلال استجوابه ادعى ان والدته عدوته وهي من افسدت حياته ولهذا خطط لقتلها الاربعاء الا ان تواجد والده بالمنزل هو من ارجا تنفيذ مخططه لعصر الخميس.

وتابع المصدر ان المغدورة كانت عائدة من منزل جارتها وقد دخلت المنزل حيث كان القاتل بانتظارها ليبادرها بضربات بالسكين الا انها كانت تقاومه وتبتعد عنه الى ان اجهز عليها وقام بجز عنقها بفصله عن جسدها، ولم يكتف بذلك حتى انه ادلى باعتراف “قلعه لعينيها بيديه”.

وقال المصدر ان القاتل استيقظ متاخرا صباح يوم الجريمه وقد اخذ السكين معه الى ملحمة قريبه من المنزل من اجل سنها الا ان صاحب الملحمه ابلغه بأنها، تحتاج الى “جلخ” حيث اخذ يبحث عن سكين حادة متحججا من اجل قطع لحم والدته فصادف خلال مسيره مطعم فطلب من العامل اعارته السكين لكونه يريد تقطيع لحم لوالدته على ان يعيدها له.
واضاف المصدر ان القاتل انتظر شقيقه الى حين مغادرته لتعود بعدها والدته للمنزل وينفذ جريمته البشعه.
وبين المصدر ان القاتل ظل يشاهد والدته تنزف ثم قام بجز رقبتها وقلع عينيها.
وتابع بعد مرور بعض الوقت عاد شقيقه وبرفقته صديقه وظل يطرق على الباب ويطلب من شقيقه القاتل ان يفتح الباب له الا انه رفض مما دفع شقيقه وصديقه لكسر الباب حيث شاهدا القاتل يحمل السكين بيده وملطخا بالدماء وجثة والدته على الارض وراسها الى جانبها عندها تمكن القاتل من الهرب ولحق به الجيران وضربوه بالحجارة الا انه لم يبال واوقف مركبة تاكسي وظل يتجول الى ان عاد الى منطقة سكنه والقي القبض عليه.
وقال المصدر ان القاتل ادلى باعترافه بكل هدوء حتى انه سمح له بتدخين 3 سجائر وشرب كأس ماء.
وبين المصدر ان المدعي العام خلال الاستجواب سئل القاتل عما اذا كان متعاطيا للجوكر الا انه انكر تعاطيه لأي مادة مخدرة.
واشار المصدر الى ان القاتل من مواليد 1988 وقد تم طرده من الامن العام وهو من اصحاب الاسبقيات في قضايا المخدرات والمشاجرات.
وقالً المصدر إنه تم اخذ عينات من القاتل للتاكد من عدم تعاطيه لأي مادة مخدرة، تحديدا،الجوكر .
وتسجل جريمة طبربور ارتفاعا في عدد ضحايا جرائم القتل الى 38 امراة.
الاجهزةالامنية جريمة طبربور

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.