​مهرجان في يعبد احتفالا بانتصار الأسرى أبو شملة وربايعة ومناصرة

       

جنين-رام الله مكس-مصعب زيود

أقامت الحملة الوطنية والشعبية للتضامن مع الأسيرين مجد أبو شملة وحسن ربايعة من بلدتي يعبد وميثلون جنوب جنين، مساء اليوم الجمعة، مهرجانا احتفاليا لمناسبة انتصار الأسيرين وزميلهما مصعب مناصرة، بعد أن علقوا إضرابهم عن الطعام مقابل عدم تجديد الاعتقال الإداري لهم.

ورفع المشاركون في المهرجان، العلم الفلسطيني، وصور الأسرى، وهنأوا أبو شملة ومناصرة وربايعة، بانتصارهم على السجان من خلال إرادتهم وعزيمتهم، محملين سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة الأسرى المرضى.

وشدد المتحدثون على ضرورة تكثيف الحراك الشعبي المناصر للأسرى، كما أكدوا أهمية إنهاء الانقسام وتحقيق الوحدة الوطنية.

وأشادت عائلات الأسرى الثلاثة والحملة الوطنية والشعبية، بكافة أبناء شعبنا الذين ساندوا ودعموا الأسرى نصرة لقضيتهم العادلة.

وأعلن خلال المهرجان، الذي تخللته فقرات فنية وطنية للفنان أسامة ذياب، عن تعليق كافة الفعاليات التضامنية مع الأسيرين أبو شملة وربايعة التي كانت مقررة سابقا.

وحضر المهرجان رئيس بلدية يعبد سامر أبو بكر، ومنصور السعدي ممثلا عن محافظ جنين، ومنسق الحملة الوطنية عرفات عمرو، وعطا أبو ارميله ممثلا عن فصائل العمل الوطني، ومدير نادي الأسير في جنين راغب أبو دياك، وفعاليات وقوى وأهالي المحافظة.

وكان الأسرى ربايعة وأبو شملة ومناصرة أعلنوا أمس الخميس عن تعليق إضرابهم المفتوح عن الطعام ضد اعتقالهم الإداري.

وقال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع، إن الأسرى الثلاثة علقوا إضرابهم بعد تلقيهم وعودات من إدارة مصلحة السجون بعدم تجديد اعتقالاتهم الإدارية.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.