بالصور.. افتتاح غرفتي عمليات لـ”الشق الأرنبية” و”الحنك” بمجمع فلسطين الطبي

     

رام الله- رام الله مكس

افتتح رئيس الوزراء رامي الحمد الله اليوم الأحد، غرفتي عمليات مخصصتين لـ”شق الشفة”، والحنك وغيرهما من الجراحات بدعم من مؤسسة النداء الفلسطيني الموحد، في مجمع فلسطين الطبي بمدينة رام الله.

وحضر حفل الافتتاح محافظ رام الله والبيرة ليلى غنام، ووزير الصحة جواد عوّاد، ومدير مجمع فلسطين الطبي أحمد البيتاوي، والمدير العام لمؤسسة النداء الفلسطيني الموحد سليم الزرو، وعدد من الشخصيات الرسمية والاعتبارية.

وقال الحمد الله في كلمته قبيل الافتتاح، إن التحديث والتطوير الذي يطال غرف العمليات يهدف إلى زيادة القدرة الاستيعابية في المجمع الطبي، والارتقاء بجودة الخدمة والرعاية الطبية المقدمة، كما أن هذ الأقسام، تأتي لرفد قطاع الصحة وتوسيع قدراته وخدماته وبنيته التحتية.

وأضاف: أؤكد لكم أننا ماضون في مأسسة وتطوير قطاع الصحة وضمان تقديم خدمات طبية آمنة وذات جودة، وسنعمل خلال العامين القادمين، على تنفيذ المزيد من المشاريع التي من شأنها تكريس مجمع فلسطين الطبي، صرحا طبيا شاملا ينهض بقطاعنا الصحي ويستجيب لاحتياجات المرضى بفعالية ومهنية. إذ نحث الخطى لترميم وتأهيل قسمي الجراحة والباطني وإنشاء العديد من الأقسام الأخرى وتوسيع الطاقة الاستيعابية للمجمع”.

وتابع رئيس الوزراء: “باسمي ونيابة عن فخامة الرئيس محمود عباس، أهنئ أبناء شعبنا جميعا بهذه الإضافات التي بها نوسع قدرات مستشفياتنا وننهض بالخدمات الصحية ونعزز جودتها واستدامتها”.

واوضح الحمد الله: “لقد تمكنا بدعم من بنك التنمية الاسلامي، من ترميم غرف عمليات مستشفى رام الله التي تهالكت مرافقها وأجهزتها جرّاء ازدياد عدد العمليات الجراحية فيها، حيث تعد هذه المستشفى وجهة تحويلية تستوعب الكثير من التحويلات الطبية من كافة أرجاء الوطن، لهذا عمدنا إلى زيادة غرف عملياته، لتصبح ثلاث عشرة غرفة مجهزة بأحدث المعدات الطبية، كما نحتفي اليوم بترميم وتأهيل غرف عمليات مستشفى الشيخ زايد، التي تجرى فيها الكثير من العمليات الجراحية الطارئة، لتواكب الحاجة المطردة لها وتتوسع في تخصصاتها، حيث جهزت أيضا لإجراء عمليات تصليح الفك والشفة الأرنبية، وذلك كله بدعم من جمعية النداء الفلسطيني الموحد”.

وأردف رئيس الوزراء: “إن التحديث والتطوير الذي يطال اليوم غرف العمليات، الذي يهدف إلى زيادة القدرة الاستيعابية لمجمع فلسطين الطبي والارتقاء بجودة الخدمة والرعاية الطبية المقدمة في إطاره، إنما يتقاطع ويتكامل مع شبكة واسعة من البنى والأقسام الجديدة والمختلفة التي تم افتتاحها مؤخرا في هذا المجمع، بدعم من المجتمع المحلي والدول الصديقة والجهات المانحة، فقد أضفنا أقسام الرنين المغناطيسي والتصوير الطبقي والمحوري، وقسم تصوير وتخطيط الدماغ والأعصاب، هذا بالإضافة إلى ترميم قسم جراحة العظام ووحدة غسيل الكلى. إننا من خلال هذه الأقسام والإضافات بمجملها، إنما نرفد قطاع الصحة ونوسع قدرته وخدماته وبنيته التحتية ونوطن العلاج فيه”.

وتابع الحمد الله: “ولأن العنصر البشري هو العامل الأساسي لإنجاح واستنهاض وإصلاح قطاع الصحة، كان لا بد لهذه الإنجازات أن تترافق وتتزامن مع جهود تحسين وتطوير وتنمية الموارد البشرية العاملة فيه واستقطاب العديد من الأطباء والأخصائيين للاستفادة من خبراتهم ودعم مسيرة الإصلاح والمأسسة. فالتطور المنشود في مجمع فلسطين الطبي، كما في غيره من بنى قطاعنا الصحي الحكومية والأهلية والخاصة، هو تطور شامل على المستويات العلمية والمعرفية والخدماتية كافة، يمكننا من الوصول إلى هدفنا النهائي، في توطين الخدمة الطبية والحد من الأخطاء الطبية وتقليص التحويلات إلى خارج هذا القطاع”.

وشكر الحمد الله في كلمته بنك التنمية الاسلامي وجمعية النداء الفلسطيني الموحد “على دعمهما السخي الذي مكننا اليوم من ترميم وتأهيل غرف العمليات في مستشفى الشيخ زايد ومستشفى رام الله”، كما شكر وزير الصحة وإدارة مجمع فلسطين الطبي، وطواقمه والعاملات والعاملين فيه جميعهم، “على العمل الإنساني والوطني الذي يضطلعون به”.

25_53_11_6_11_20161 25_53_11_6_11_20163 25_53_11_6_11_20164 25_53_11_6_11_20165

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.