تفاصيل أخرى:قاتلة الشاب أبو سيدو نوت قتله بالسم البطيئ..لكن خنقته بحبل مع الجاني

       

 

رام الله مكس

دللت تحقيقات النيابة العامة الفلسطينية في قطاع غزة، التي انتهت مؤخراً، في قضية قتل الشاب المغدور محمود فرحان أبو سيدو الذي قتل داخل داخل منزله بعد شهرين من زواجه، بحي الدرج بالمدينة قرب شارع السدرة، أن القاتلة وقريبها الذي هو ابن خالتها، كانا ينويات قتله بالسم بطريقة مدبرة ومخطط لها وبطيئة، حتى لا تعرف طريقة القتل، ولإبعاد الشبهة عنهما، وفي النهاية التخلص منه ومن وجوده.

وكان هذا الخيط الهام في الجريمة، سيضيع ولن يحصل عليه في التحقيقات، عندما قررت القاتلة إخفائه، حيث تم القبض عليها بعد أكثر من 10 ايام، كانت كفيلة كي تتخلص منه خارج البيت، لولا إرادة الله في الكشف عن المجرمين، ثم يقظة رجال المباحث، الذين قاموا بإخراجه من برميل النفايات بعد ان تم إخراجه من البيت مع حبوب مخدرة، وقد اعترفت القاتلة مع شريكها أمام طاقم المباحث، الذي تم تشكيله من أنحاء قطاع غزة للكشف عن ملابسات هذه الجريمة الغامضة، التي وصلت الشكوك في البداية إلى والد وأخوة المجني عليه، باعتبار ان الدوائر الأمنية في التحقيق أكدت وجود صلة في عملية القتل لاشخاص داخل البيت.

وتتحفظ صحيفة “المشرق نيوز” في تحديد صلة العلاقة والقرابة بين المغدور والقاتلة لظروف اجتماعية.

img_2205

الحبل محيط على رقبة المجني عليه

وحسب تحقيقات النيابة، التي نجحت في حل هذا اللغز، مما يدلل على التقدم الكبير في كشف خيوط الجرائم، فإن المتهمين أقدما بتاريخ 20-7-2016 على قتل الشاب أبو سيدو بعد أن بيتا النية لقتلة مسبقا، واعدا العدة لذلك، حيث دسا السم وعقار منوم في طعامه وشرابه بواسطة المتهمة، ولم تحقق النتيجة لسبب لا دخل لإرادتهما فيه (……..) حتى أن ظفرا به يوم الحادثة فقام المتهمان بخنق المغدور بحبل رباطي ( الحبل الموجود في طاقية الترنج) بالضغط على رقبته إلى أن فارق الحياة.

وكان رجالات المباحث، وجدوا داخل غرفة (…….) إناء خاص بالمغدور يختلف عن باقي الآنية التي تشرب منها شريكة القاتل.

وحسب التحقيقات: قالت القاتلة بعد خنقه وتركه ملقى في ممر البيت، هل مات؟ فأخبرها القاتل، بالضبط هو ميت.

وكانت النيابة العامة وقعت صباح الاثنين 7/11/2016، لائحة اتهام ضد القاتل (ي.ب) والشريكة ( إ.س) المتهمين بقتل المجني عليه الشاب البريء محمود فرحان ابو سيدو ، وذلك بعد تدقيق الملف من النيابة الكلية والمكتب الفني لإثبات الأدلة القطعية امام المحكمة بارتكاب القتل قصدا وبالاشتراك.. تم توجيه اربع تهم للجناة ابرزها القتل قصدا وبالاشتراك، و دخول ملك الغير بقصد ارتكاب جرم (…….) مؤكدا ان الجناة والذين استهتروا بحرمة الدماء والاعراض (……) لن يفلتوا من العدالة.

img_2204

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.