شاهد الفرق بين وضعية جلوس أوباما وترامب حسب ما كشفته محللة ‘لغة الجسد’ !

       

رام الله مكس – وكالات

أكدت خبيرة ومحللة في لغة الجسد تدعى “يتي وود”، بأن الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته “باراك أوباما” ظهر في لقائه بالرئيس الامريكي المنتخب دونالد ترامب مرهقًا جدًا، حيث بدا خائفًا جدًا أثناء اللقاء الذي جمعهما معًا.

ونقلت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية عن “بيتي وود” العديد من الاسرار الخبايا في لقاء أوباما وترامب وذلك من خلال تصريحات صحفية لها.

وأوضحت “بيتي” أن وضع يدي ترامب يشير الى أنه كان متردداً، وجاداً وربما خائفاً، وبان أوباما بدا “مرهقاً للغاية ومتشائماً”.

وبينت بأن يدي الرئيس المنتخب بدت تكشف عن شخص “يتعلم ما لم يكن يعرفه من قبل”، مؤكدة أن وضعية أيدي ترامب المتجهة إلى أسفل في شكل صلاة ليس هي الوضعية المثالية والشائعة للرؤساء المنتخبين الواثقين من أنفسهم.

كما أشارت الى أن أوباما وترامب قاما باتخاذ وضع ذكوري في الجلوس والذي يدل على التباهي والتظاهر بالقوة وهو الجلوس بساقين مفتوحتين، ملمحة إلى أن ساقي أوباما كانتا أكثر اتساعا من نظيره ترمب، وكأنه يوجه رسالة بجسده مفادها: ما زلت الرئيس الأمريكي حتى 20 يناير القادم.

وأضافت “بيتي”، ان أوباما عندما بدأ بالحديث كان يضع يده على ساقه، وهو نمط غير معتاد في حركة جسده، ويكشف عن إحساس بالضيق.

1-105-jpg-54339404471870614 5-47-jpg-74833941669479158 6-34-jpg-99547833987674177 7-39-jpg-74818440739785949 22-31-jpg-11099946765238473

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.