“الزواج مش غلط اختياري غلط” – رام الله مكس
الجمعة , 23/06/2017 , 3:09 صباحًا
الرئيسية / مقالات / “الزواج مش غلط اختياري غلط”

“الزواج مش غلط اختياري غلط”

العنوان بالشريط السفلي      

رام الله مكس

“أول شهر زواج صرت أحس بشي غريب، غيرته عشغلات تافهة صارت تخنقني بدل ما تبسطني، عصبيته إلي كنت بحبها صرت أكرهها”.

“تزوجت وأنا عمري 20، كنت شايفته ومش مصدقة، شب طويل، حلو، محترم، أول ما فكر يتقدملي حبيته وأنا كنت لساتني طالبة سنة أولى بالجامعة
كنت مبسوطة وطايرة فيه، بغار علي كثير وعصبيته بتجنن، كنت أكيّف لما يحكيلي بقص رقبتك إذا شفتك واقفة مع زميل حتى!
وعالطالعة والنازلة يتدخل بكل شي بحياتي، أنا كنت بدرس فنون وحلمي أصير فنانة مشهورة وأفتح معارض خاصة فيي، قبل ما أعرفه كنت دائما أنزل رسومات إلي عالصفحة والكل يحكيلي إني مستقبل فنانة رائعة، بس لما خطبنا سكرت كل شي إله علاقة بالنت، وضليت أحكي معه عالتلفون بس لأنه بغار!

حتى بطلت أرسم مثل زمان وبالجامعة تراجعت كثير، كان وضعه المادي منيح وهالشي كان مريحني…
وإحنا سنة ثالثة حكالي لازم نتزوج؛ قلتله استنى لأخلص جامعة، قلي شو بدك بالجامعة أنا بشتريلك كل شي بدك يا بدون ما تشتغلي!
وبعد أكثر من مرة هو يقنعني نتزوج، اقتنعت نتزوج بس أأجل فصل ونكمل بعدين!
تزوجت ولبست الفستان إلي بحلم فيه طول عمري وكنت مثل الأميرات ليلة عرسي..

أول شهر زواج صرت أحس بشي غريب، غيرته عشغلات تافهة صارت تخنقني بدل ما تبسطني، عصبيته إلي كنت بحبها صرت أكرهها!
بس حكيت يمكن لأنه لسا جداد وما تعودنا عبعض، رجع هو عشغله وأنا صرت أقعد بالدار طول اليوم، صرت أزهق، واشتقت للجامعة والدراسة، حكتله بدي أرجع عالجامعة، قلي أجليها كمان فصل خلينا نعيش حياتنا وأنا سمعت كلامه..
يوم تخرج دفعتي، اتصلت علي صاحبتي تعزمني، أنا كنت وقتها حامل بالشهر الثالث، بعد مليون محاولة معه قبل يخليني أروح عالحفلة، شفتها كان معها زوجها وكان واقف معها زلمة كبير بهنيها عتفوقها بالمعرض؛ حكتلها: أي معرض؟
حكتلي: قبل أسبوع ومسكت بإيد زوجها فتحت معرض خاص فيني وحقق نجاااح كبير ورح أسافر عإيطاليا!
زوجها ابتسم وحكالها رح نسافر سوا، كان الفخر بعيونه، كيف مشجعها عكل خطوة؛ وكيف بحكي عنها بكل ثقة..

كلمة حكاها انغرزت بقلبي مثل الرصاصة، صار يحكي: أنا أصلا فخور بنجاح مرتي!
بصوت هادي مني سألته: وما بتغار عليها؟
قلي بغااار بس واثق فيها وواثق بنجاحها وأنا معها دائما…
دمعوا عيوني وصرت أمشي لعند الكلية تبعتي؛ تذكرت قديش كنت بنت مليانة طموح وشغف وحب للنجاح..

كنت قبل ما أشوفها أحكي: الزواج منعني من تحقيق أحلامي بس بعدهم اتأكدت إنه اختياري إلي منعني من هالشي.. وكيف بعد ما تزوجت نسيت هدفي وحلمي، اكتشفت إنه اختياري إلي كان غلط مش الغلط بالزواج؛ لإنه هيها تزوجت وبتحقق كل لي ببالها؛ رن تلفوني كان زوجي معصب: شووو بتعملي مع مييين واقفة أنا الحق علي إلي خليتك تطلعي..

ما حكيت ولا كلمة وسكرت التلفون ورجعت كملت مشي وعياط!
أعيط عشو؟ عمستقبلي وحلمي الي ضاع؟

لا تتزوجي إلا حدا يغار عليكي من الفشل؛ يعصب عليكي لما توقفي وما تستمري، لا تتزوجي وإنتي مبسوطة عغيرته وشكله، هدول بعد الزواج بصيروا يخنقوكي! حلو الزواج إلي أساسه فهم واحترام وحب والنجاح الي بحققوا الـ2 سوا”.

الكاتبة: هديل قاسم

       

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.