الام الصارمة تربي اطفالًا ناجحين لكن هل هم سعداء – رام الله مكس
الأربعاء , 13/12/2017 , 10:38 مساءً

الام الصارمة تربي اطفالًا ناجحين لكن هل هم سعداء

 

رام الله مكس – تحاول كل أم أن تقوم بكل ما بوسعها لكي تربي أطفالها على أن يكونوا ناجحين في حياتهم وسعداء كذلك الأمر. ولأنها ترى في نجاح أطفالها الهدف الأهم لتبلغه في تربيتها لهم، تفرض عليهم بعض القيود وبخاصة في ما يتعلق بشؤونهم الدراسية، هذه القيود تمتد لتصل الى حياتهم الشخصية والإجتماعية أيضًا.

آخر الدراسات قد بينت أن التربية الصارمة والمتطلبة تجعل من الطفل إنسانًا ناجحًا في حياته ويتبوأ أعلى المراكز. وذلك بعد أن أجري الإختبار على حوالى 15 ألف طفلٍ تربوا على يد امهات صارمات ومتطلبات على الأصعدة والمستويات كافة.

حوالى 80% من هؤلاء الأطفال قد تبوأوا أعلى المراكز عندما أنهوا تحصيلهم العلمي وهذه النسبة كبيرة للغاية مما يعني أن التربية الصارمة مفتاح أساسي في نجاح الأطفال.

لكن يبقى السؤال، هل الأطفال الذين أصبحوا شبانًا وشابات سعداء في حياتهم؟ على كل أم أن تعلم جيدًا أنّ التربية المتشددة للغاية ليست صحية البتة، فتعليم الطفل على الخضوع والإمتثال الى ما يمليه عليه أهله من دون التفكير حتى بالمناقشة او بإبداء رأيه سيجعله شابًا ضعيف الشخصية لا يعرف كيفية اتخاذ القرارات في مراحل متقدمة من عمره وطبعًا لا يعرف كيفية التصرف في المشكلات.

الام الصارمة تربي اطفالًا ناجحين لكن هل هم سعداء© Provided by 3a2ilati الام الصارمة تربي اطفالًا ناجحين لكن هل هم سعداء

ناهيك عن أنه سيفتقر الى المهارات الإجتماعية التي ستجعله انسانًا ناجحًا ومحبوبًا في محيطه وهذا ما يحتاجه طفلك ربما أكثر من مجرد احتلال أعلى المناصب.

من هنا لا يسعنا سوى أن ننصحك عزيزتي الأم بأن تربي طفلك تربية صحية وسليمة وتعلمي كيف تتعاملين معه لكي يكون ناجحًا ولكن سعيدًا في الوقت عينه!

 
 

This site is protected by wp-copyrightpro.com