مكان سقوط الضحية

صور : مقتل مسن على يد لصوص في غزة – تفاصيل مروعة

   

رام الله مكس – غزة

عثر المواطنون صباح اليوم الأحد 23/4 على جثة رجل كبير مسن يبلغ من العمر (70 عاماً)، ويدعى (اسماعيل غباين ) ملقى أسفل بناية قرب مستشفى القدس في منطقة تل الهوى شمال غربي المدينة- الهلال الأحمر الفلسطيني، مدرجاً بدمائه.

وحسب المعطيات فإن عملية القتل تمت بدافع السرقة، حيث يملك المواطن المغدور محل بقالة كبير “سوبر ماركت” وتمت الأمور بدافع سلب ماله وسرقته.

يشار إلى أن هذه الجريمة الثالثة خلال الساعات الأخيرة، حيث قتل محمد دوحان زوجته سعدى عاشور طعناً بالسكين بعد 4 أيام من وضع جنينها السادس، وهي نائمة على فراشها في رفح، كما قتل مصعب أبو هنية المواطنة نسرين ابو حسنين داخل منزلها في محافظة الوسطى، ويأتي ازدياد جرائم القتل بدافع السرقة بعد أيام من إعلان الاحتلال الإسرائيلي تشديد الحصار على قطاع غزة.

وقال الشهود- لصحيفة المشرق نيوز، إن المسن كان يرتدى جلباباً أبيض وغارقاً بدماءه، حيث تبين فيما بعد أنه ألقى من فوق البناية من الطابق الثاني من بيته. وقد بقيت جثة المواطن القتيل حتى ساعات الصباح الأولى، حيث لم يفتقد غيابه، وعلى ما يبدو كان مقيماً في المكان في ذلك الوقت وحده، مما سهل للصوص والقتلة الجناة سرقته وقتله- حسب المعطيات.

ولم يعرف سبب سقوط المواطن من أعلى البناية، وهو ما ستشير إليه التحقيقات، وهل حاول مقاومة القتلة اللصوص؟، أم أنه حاول الاستنجاد بأحد لاغاثته، وأنه عندما أصر على مواصلة النداء، قاموا بإلقائه من أعلى البناية، أو ربما حاول الفرار، وهو ما ستؤكده الشرطة والمباحث العامة.

وقد أبلغ الأهالي الإسعاف والطواقم الطبية، وكذلك الشرطة التي وصلت فوراً للمكان، وتم نقله إلى المستشفى حيث يبعد موقع وفاته أمتارا قليلة عن مستشفى القدس- الهلال الأحمر الفلسطيني.

من جانبه، أكد الناطق باسم الشرطة الفلسطينية بغزة، المقدم أيمن البطنيجي، أنه تم العثور على جثة المواطن (اسماعيل غباين)، من سكان منطقة تل الهوى مقتولاً، دون التعرف على خلفيات الجريمة حتى اللحظة.

صور من مكان الجريمة