لقطات ‘محرجة’ للملك التايلاندي تعرض فيسبوك للمحاكمة – رام الله مكس
الأحد , 23/07/2017 , 11:37 مساءً

لقطات ‘محرجة’ للملك التايلاندي تعرض فيسبوك للمحاكمة

العنوان بالشريط السفلي      

رام الله مكس – وكالات

انتشرت لقطات محرجة لملك تايلاند وهو يرتدي قميصا قصيرا، يكشف مجموعة من الوشوم على جسده، ما دفع السلطات إلى تهديد فيسبوك باتخاذ إجراءات ضدها لنشرها هذا الفيديو.

وحقق شريط الفيديو انتشارا واسعا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وظهر فيه الملك، ماها فاجير ألونغكورن، وهو يتجول في مركز للتسوق مع امرأة.

بيد أن السلطات التايلاندية هددت باتخاذ إجراءات صارمة، في حال لم يتم حذف الفيديو. ويذكر أن هذه اللقطات صورت في ميونيخ بألمانيا، في يوليو العام الماضي.

وتبين اللقطات وجود عدد من الوشوم على ذراعي ومعدة وظهر الملك التايلاندي، الذي تولى السلطة العام الماضي بعد وفاة والده.

ومع ذلك، تبدو هذه الوشوم وكأنها قابلة للإزالة، لأنها مختلفة عن تلك التي شوهدت في مجموعة من صور الملك التايلاندي، التقطت سابقا في مطار ميونيخ، العام 2016.

وبموجب القوانين الصارمة في تايلاند، يمكن اعتقال المواطنين مدة تصل إلى 15 عاما، في حال تبادل المنشورات التي تهين الملكية.

وحُظر الفيديو من قبل المواقع الاجتماعية، ولكن، تقول السلطات التايلاندية إن الفيديو “غير المشروع”، ما زال متاحا على 131 صفحة إلكترونية.

وقال تاكورن تانتاسيث، الأمين العام للجنة الوطنية للإذاعة والاتصالات: “في حال وجود صفحة غير شرعية أخرى، سنقوم بمناقشة الخطوات القانونية ضد “فيسبوك تايلاند” على الفور”.

وفي الأسبوع الماضي، أرسلت رابطة مزودي خدمات الإنترنت في تايلاند، رسالة عبر البريد الإلكتروني، إلى الرئيس التنفيذي لفيسبوك، مارك زوكربيرغ، تدعو إلى منع هذه المنشورات، وفقا لما ذكرته تقارير Bangkok Post.

وقالت الحركة العالمية لحقوق الإنسان، إنه تم اعتقال 105 أشخاص بموجب القوانين الصارمة في تايلاند، منذ مايو العام 2014.

ويذكر أن الملك التايلاندي، هو الابن الوحيد للملك، بوميبول أدولياديج، الذي توفي العام الماضي عن عمر يناهز 88 عاما.

ويرث ألونغكورن (64 عاما)، واحدة من أغنى الممالك في العالم، حيث ساعدت شعبية، بوميبول، وتأثيره الكبير على الشعب خلال فترة حكمه التي استمرت 7 عقود، الملك التايلاندي الحالي الذي قضى معظم حياته في الخارج (وخاصة في ألمانيا)، في الحكم، على الرغم من الصلاحيات القانونية المحدودة، الممنوحة للملك الدستوري.

وبعد وفاة والده، صُدم العديد من الأشخاص، عند طلبه تأجيل صعوده إلى العرش.

روسيا اليوم