“قولو الله يا رجال”تجمعات تضامنية أمام منزل الأسير عليوي بنابلس بعد قرار الاحتلال بهدمه

         

نابلس-Ramallah mix

 

تجمع عشرات المواطنين في مدينة نابلس, أمام منزلي عائلة الأسير راغب عليوي، والشهيدة مرام حسونة تعبيرًا عن تضامنهم مع العائلتين، في ضوء قرار الاحتلال هدم الأول وتوقع اقتحام الثاني.

وأفاد مراسلنا، أن عددًا من الشبان والمواطنين تجمهروا في ساعات المساء، أمام ومحيط منزل الأسير عليوي، الكائن في منطقة الضاحية، شرق المدينة؛ استعداد لمواجهة الآلة الصهيونية، حال محاولتها مداهمة المنزل وهدمه.

جاء ذلك بعد مصادقة “المحكمة العليا” الصهيونية على القرار النهائي بهدم المنزل؛ بذريعة ترأسه الخلية التي نفذت عملية بيت فوريك “ايتيمار” البطولية، التي قتل على إثرها مستوطن وزوجته في الأول من أكتوبر / تشرين أول الماضي.

كما شهد محيط منزل عائلة الشهيدة مرام حسونة، التي استشهدت صباح الثلاثاء، توترا في ظل توقع اقتحام قوات الاحتلال للمنزل الكائن في حي رفيديا غرب المدينة.

كانت حسونة تعرضت للإعدام بدم بارد من قوات الاحتلال، على حاجز عناب الواصل بين مدينتي نابلس وطولكرم؛ بدعوى محاولتها تنفيذ عملية طعن.

12295467_1117351384964801_4840673473261009907_n 12299206_1117351378298135_6175324828483974847_n 12308283_1117351374964802_6610926737677028224_n 12342300_1117351511631455_767866553934851071_n