«رمضان» يحول العمل بمناشير الحجر جنوب جنين لفترة مسائية – رام الله مكس

«رمضان» يحول العمل بمناشير الحجر جنوب جنين لفترة مسائية

   
جنين-خاص رام الله مكس-مصعب زيود
جاهدًا يحاول العامل ” كمال عنبر” وزملائه الإسراع في إنجاز أكبر قدر من عملهم في منشار للحجر على مثلث الشهداء جنوب جنين، بعد الإفطار في رمضان وحتى ساعات الصباح، وذلك بسبب حرارة الجو من جهة، ولتفادي التعب والعطش من جهة أخرى.
 
ويعرف ان العمل في المحاجر،من المهن الشاقة؛ حيث يحتاج إلى عمال يتحدون التعب والإرهاق، ويسارعون في إنجاز أكبر قدر ممكن من الحجارة بأشكالها المختلفة.
 
ويستمتع العمال وهم يعملون في جو بارد ليلاً تحت ضوء الكشافات، خاصة في شهر رمضان؛ حيث يقول العامل عنبر لمراسل “رام الله مكس”: “أشعر براحة أفضل في العمل ليلاً، خاصة في شهر رمضان؛ حيث نعمل بجد واجتهاد وننجز أكثر من العمل في النهار”.
 
ويتحدث عنبر لمراسلنا عن اللجوء للعمل ليلاً في رمضان، ” صاحب المحجر لا يريد ارهاق العمال، صيام وتعب، وعدا عن ذلك لن ينجزوا في نهار رمضان لأنهم سيكونون صائمين، ففضلنا العمل ليلاً حتى ننجز بشكل أسرع وننهي عملنا بشكل أفضل”.
 
ويشرع معظم العمال في فلسطين سيما في أجواء الحر الشديد بالعمل ليلاً في شهر رمضان لتفادي الإرهاق والعطش في نهار رمضان، وقد اعتاد الناس في الآونة الأخيرة على هذا الأمر.