صور- طرد عائلة مقدسية وتسليم منزلها للمستوطنين – رام الله مكس

صور- طرد عائلة مقدسية وتسليم منزلها للمستوطنين

     

رام الله مكس – بعد ٥٣ عاما عاشتها عائلة شماسنة في منزلها بحي الشيخ جراح بمدينة القدس قامت سلطات الاحتلال فجر اليوم الثلاثاء باخراجها بالقوة منه وسلموه للمستوطنين الذين قاموا بتعليق العلم الاسرائيلي على حائط المنزل.

الحاجة فهمية شماسنة ٧٦ عاما قالت:” قوات كبيرة اقتحمت منزلنا فجرا بينما كنت اجهز الحليب لاحفادي ،وقاموا باخراجنا من منزلنا، مجموعة منهم قاموا باخراج زوجي المسن أيوب ٨٥ عاما بعد حمله على الكرسي، منعونا من ارتداء ملابسنا او اخد الاوراق والهويات وكذلك صادروا هواتفنا”.

وأضافت شماسنة:” عمال قاموا بتفريغ محتويات المنزل بشاحنة كبيرة وتم مصادرته.”

محمد شماسنة الذي يعيش ووالديه وأبناءه وزوجته في المنزل أوضح انهم حصلوا قبل يومين على قرار يقضي بتأجيل الاخلاء لمدة أسبوع الا ان المستوطنين اقتحموا المنزل وقاموا بالاستيلاء عليه بعد اعتراضهم على قرار التأجيل.

وأوضح هشام بدر من لجنة حي الشيخ جراح ان قوات الاحتلال حاصرت المكان فجرا والقوا العائلة في العراء.

ويعيش الحاج أيوب شماسنة وأسرته في منزله منذ عام 1964، وتدعي سلطات الاحتلال أن ملكيته تعود لليهود وأقرت ذلك المحاكم الإسرائيلية الثلاثة “الصلح والمركزية والعليا” وأصدرت الأخيرة قرارا يقضي بإخلاء العائلة لصالح المستوطنين.

وأوضح محمد شماسنة :”كنا ندفع ايجار المنزل بعد النكبة لِـ “حارس املاك العدو” التابع للحكومة الاردنية، وبعد احتلال القدس عام 1967 انتقلت ادارة تلك المنازل الى القيم العام التايع لسلطات الاحتلال، والذي أجبر حينها كافة السكان على عمل عقد ايجار سنوي، حتى عام 2009 العام الذي رفض تجديد عقد الاجار بحجة وجود ورثة للمنزل والذين توجهوا بدورهم الى المحاكم الإسرائيلية لاخلائنا منه، ومنذ ذلك التاريخ نخوض صراعا في المحاكم للحفاظ على منزلنا والبقاء فيه حتى صدور القرار النهائي لإخلائنا عام 2016.