توقيف الفنان “أدهم النابلسي” بتهم الخطف والإيذاء وإغتصاب توقيع

       

رام الله مكس – توقيف الفنان أدهم النابلسي، الثلاثاء، في مفرزة تحرّي بعبدا في جبل لبنان، بانتظار إحالته إلى القضاء، جراء شكوى تقدم بها مدير أعمال أدهم النابلسي السابق الشاعر والملحن رامي الشافعي، بتهمة الإيذاء والخطف وإغتصاب توقيع.

بعد ان تم توقيف النجم أدهم النابلسي من قبل مفرزة بعبدا القضائية بناء على ادعاء من مدير اعماله وكاتب وملحن اغنياته الشهيرة رامي الشافعي بتهمة جرم الخطف والضرب والإيذاء المقصود بدأت، وفق مصارد موثوقة لصحيفة “نورت”.

e39af6f9fe7c6556.TS
كما تحفظ المصدر على ذكر تفاصيل الخلاف التي أكد أنها مادية، على أن يتم الإفصاح عنها لاحقاً.

وأشار المصدر نفسه إلى أن أدهم النابلسي إنفصل عن مدير اعماله السابق، قبل مدة وأن رامي الشافعي، تعرض من قِبل أدهم النابلسي للضرب والإيذاء، كما قام بإجباره على التوقيع على بعض المستندات، الأمر الذي أجبر الأخير على تقديم شكوى ضده، موضحاً أن أدهم النابلسي موقوف حالياً في تحري بعبدا، بإنتظار إشارة النائب العام، ومن بعدها سوف يتم تحويله الى القاضي.

وتمنّع المصدر عن ذكر معلومات إضافية، مشيراً إلى أن رامي الشافعي يقف وراء شهرة أدهم النابلسي، ولكن الأخير إنقلب عليه وتغيّرت معاملته له بعد أن أصبح مشهوراً.

وكان أدهم النابلسي قد إنفصل قبل نحو ثلاثة أشهر عن مدير أعماله رامي الشافعي، بطريقة غير ودية سبقتها الكثير من الخلافات، ويذكر أنّ النابلسي كان قد إتهم رامي بتسريب بعض أغنيات البومه الجديد لكن الأخير نفى هذا الامر بشكل قطعي وجازم.