هكذا منعت الشرطة السرية محاولة اغتيال ترامب

       

واشنطن-رام الله مكس
اعلنت الشرطة السرية الامريكية المسؤولة عن أمن الرئيس الأمريكي وموظفي البيت الأبيض ، أنها منعت محاولة اغتيال دونالد ترامب أثناء زيارته إلى الفلبين في نوفمبر الماضي.
وبدأت العملية عندما لاحظ موظفو الخدمة السرية رجلًا فلبينيًا يغرد على تويتر ، ملمحًا أنه ينوي اغتيال الرئيس الأمريكي. وكتب الى جانب صورة “قاتل الرئيس الامريكي الاسبق جون كينيدي عام 1963 “سأكون في مانيلا في نفس وقت وصول ترامب وسأحرق الجمع.”

وعلى اثر ذلك المنشور شرعت الشرطة السري بدراسة ملامح الشخص على الشبكات الاجتماعية ووجدت أنه نشر صورة لكتاب بعنوان “كيف تقتل: تاريخ القاتل” مع صورة ترامب. ونتيجة لذلك ، عثرت الخدمة الأمريكية على كمبيوتر الرجل – الذي كان على بعد بضعة أميال فقط من المبنى حيث كان من المقرر أن يلتقي ترامب مع الرئيس الفلبيني رودريغو دوارتي.
في اليوم الذي وصل فيه ترامب إلى الفندق ، كان الرجل يقف في حديقة عامة بالقرب من الفندق الذي كان يقيم فيه ترامب ، واعتقلته قوات الشرطة المحلية، التي عملت مع الخدمة السرية الامريكية.