خوفاً من تكرار تجربة بالونات غزة.. غاز الهيليوم مفقود في أسواق الضفة

       

رام الله- رام الله مكس
اشتكى أصحاب صالات الافراح والمطاعم وصالات الحفلات من ارتفاع في أسعار الهيليوم وصل الى 200% على الاقل. وفقدانه من الأسواق بعد تجربة بالونات غزة التي تصدّرت الاخبار في الاشهر الماضية.

وتخشى اسرائيل أن يقلّد أطفال الضفة الغربية، ما يجري في غزة وأن يطيّروا بالونات معبئة بغاز الهيليوم الى مستوطنات داخل الضفة الغربية أو داخل الخط الاخضر، وقد حدث فعلا عدة محاولات من هذا النوع.

اصحاب المطاعم (لا يريدون ذكر اسماءهم) أكدوا لوكالة معا ان حفلات أعياد الميلاد والأفراح والمناسبات تعاني من نقص في ” بالونات الفرح ” لان اسطوانة الهيليوم الصغيرة كان سعرها 700 شيكل اي ما يعادل 200 دولارا امريكيا ولكنها فجاة اصبحت 400 دولارا أمريكا . ومع ذلك فان هذه المادة باتت مفقودة من الأسواق.

يشار الى ان جميع انواع البضائع والملابس والوقود وادوات المطبخ وحتى كتب الجامعات والعاب الاطفال والمواد الغذائية وغيرها تمر عبر التفتيش الاسرائيلي قبل وصولها ليد المستهلك الفلسطيني في الارض المحتلة.