بضغط إسرائيلي.. إذاعة استرالية تفصل مراسلها بغزة

       

رام الله مكس –  أنهت إذاعة  Sbsالاسترالية، التي تتبع هيئة الاذاعة والتلفزيون الاسترالي، خدمات الصحفي شريف النيرب، مراسلها في قطاع غزة منذ العام 2008، وذلك على خلفية رسالته الاخبارية التي قال فيها “إن جيش الاحتلال يقوم بقتل الأطفال في مسيرات العودة”، حيث رفعت السفارة الاسرائيلية في العاصمة الاسترالية دعوة قضائية على الاذاعة، لاستخدام مراسلها مصطلح “جيش الاحتلال”، وقالت السفارة في دعواها أن النيرب يعمل في لجنة (تكافل) التي تضم حركتي حماس والجهاد الاسلامي.

وقال النيرب إن اقدام الاذاعة الأسترالية على إنهاء خدماتي الصحفي يأتي استجابة لضغط السفارة الإسرائيلية، بذريعة “تغيير الدورة البرامجية”، هو سلوك غير مهني وغير موضوعي، وكان الأولى بالإذاعة الرد على دعوى السفارة بالحجج والبراهين التي تثبت اقدام جنود الاحتلال على ارتكاب جرائم بحق المدنيين في مسيرات العودة، بدلاً من التضحية بمراسلها بسبب التزامه الموضوعية وإنصافه للمدنيين العزّل الذين قتلتهم رصاصات الاحتلال بدمٍ بارد.

وقتلت قوات الاحتلال منذ بدء مسيرات العودة وكسر الحصار في اذار (مارس) من العام الماضي اكثر من ٢٣٠ فلسطينيا وجرحت اكثر من ٢٢ الفا اخرين.