صورة أشعة تبين استقرار القنبلة في وجه الجندي -الجزيرة

إزالة قنبلة من وجه جندي كولومبي

       
صورة أشعة تبين استقرار القنبلة في وجه الجندي -الجزيرة
صورة أشعة تبين استقرار القنبلة في وجه الجندي -الجزيرة

رام الله مكس

تمكن جراحون كولومبيون من إزالة قنبلة استقرت في وجه أحد الجنود خطأً أثناء دورية عسكرية، وذلك في واحدة من أغرب العمليات الجراحية وأخطرها.

وكان الجندي المصاب قد نُقل برا في رحلة استغرقت ثماني ساعات خوفا من انفجار القنبلة إذا نقل بالطائرة.

وتعامل الجراحون بحذر شديد أثناء العملية التي استغرقت ساعات قبل نجاحهم في إزالة القنبلة دون أن تنفجر.

وفي تفاصيل الحادث، ذُكر أن جنديا أطلق قنبلة خطأ من قاذفة قنابل أثناء دورية في أروكا بالجزء الشرقي من البلاد، مما أدى إلى استقرار القنبلة في رأس زميله.
ونقل الجندي بسيارة إسعاف إلى مستشفى عسكري في العاصمة الكولومبية بوغوتا.

وقام الأطباء بتجهيز غرفة عمليات بموقف السيارات التابع للمستشفى بسبب إمكان انفجار القنبلة.

وبعد العملية استقرت حالة المريض، لكنه أنه سحتاج إلى إجراء أربع عمليات أخرى من أجل إعادة وجه الجندي إلى حالته السابقة.

المصدر : الجزيرة

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.