مسيرة بنابلس تضامنا مع الأسير بلال الكايد – رام الله مكس

مسيرة بنابلس تضامنا مع الأسير بلال الكايد

   

نابلس- رام الله مكس

 

نظم المئات من نشطاء الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين مسيرة وسط مدينة نابلس الليلة تضامنا مع الأسير بلال الكايد من بلدة عصيرة الشمالية شمال نابلس، الذي جرى تحويله للاعتقال الإداري بعد إنهاء فترة اعتقاله البالغة 14 عاما.

وتجمع النشطاء إلى جانب ممثلي الفصائل الوطنية ونادي الأسير الفلسطيني  في دوار الشهداء رافعين الإعلام الفلسطينية ورايات الجبهة الشعبية وصور الكايد والأسرى في سجون الاحتلال.

وأكد  ماهر حرب في كلمة الجبهة الشعبية أن الشارع الفلسطيني منتفض حاليا، رفضا للقرار الجائر بحق الكايد، والذي سيتواصل حتى إلغاء قرار الاعتقال الإداري وإفشاله باعتباره وسيلة ضغط على الحركة الأسيرة. وقال إن تحويل الكايد للاعتقال الإداري  جاء بالتزامن مع هرولة بعد السماسرة والقيادات المزورة للتطبيع مع الاحتلال، مشددا على أن الشعب الفلسطيني لن يصمت تجاه حقوق شعبه.

وتابع “إننا نتحاج إلى وحدة وطنية وبرنامج ومصالحة وطنية حقيقية وقيادة فعالة حتى نحرر الأسرى من سجون الاحتلال ونحقق أهداف شعبنا”. وتحدث محمد دويكات ممثل لجنة التنسيق الفصائلي، مؤكدا أن الاحتلال بقراره بحق الأسير الكايد فتح جبهة جديدة، وعليه أن ينتظر تداعيات ذلك بعد أن انتفضت الحركة الأسيرة وأعلنت رفضها.

وقال إن ممارسات الاحتلال بحق الأسرى تستدعي أن تتوحد الجهود والفعاليات التضامنية، لإنهاء معاناة الأسرى وعذاباتهم. من جانبها، قالت والدة الكايد التي شاركت في المسيرة أن محكمة عوفر ستعقد جلسة للنظر في قرار الاعتقال الإداري غدا الأربعاء، والتي سيعلن فيها نجله كذب ادعاءات قرار تحويله للاعتقال الإداري.

   

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.