الاحتلال يعتقل 18 مواطناً بالضفة والقدس

       

رام الله- رام الله مكس

 

 

اعتقلت قوات الاحتلال الليلة الماضية وصباح الثلاثاء، 18 مواطناً من عدة محافظات في الضفة، غالبيتهم من القدس المحتلة.  

وبين نادي الأسير الفلسطيني أن 11 مواطناً جرى اعتقالهم من القدس وذلك أثناء خروجهم من المسجد الأقصى، عُرف من بينهم، أيهم زعانين، أمير بلبيسي، يوسف حزينه، ووسام حجازي.

وقالت شرطة الاحتلال، إنها اعتقلت 11 شاباً عند خروجهم من المسجد الأقصى المبارك بزعم الاشتباه بالمشاركة في المواجهات مع قوات الاحتلال.

وادعت شرطة الاحتلال في بيان صحفي اليوم على لسان المتحدثة باسمها، بأنها تشتبه بالمعتقلين بإلقاء الحجارة تجاه جنود وشرطة الاحتلال هذا الصباح، مشيرة إلى اعتقالها 5 شبان بالأمس ما يرفع عدد المعتقلين إلى 16 في القدس خلال الساعات الماضية.

وفي بلدة بيت دقو قضاء القدس، اعتقل المواطن شرف ريان (22 عاماً).

ومن محافظة بيت لحم اعتقل الاحتلال ثلاثة مواطنين هم: رامي محمد ثوابته، ربيع رائد عيسى (20 عاماً)، محمد علي اللحام (20 عاماً).

كذلك اعتقل مواطنان اثنان من محافظة رام الله والبيرة وهما: عمار محمد علوي، وريان عمارة، ومن طولكرم اُعتقل الشاب محمد صبحي شنارة أثناء تواجده في أراضي عام 1948م.

واعتقلت قوات الاحتلال، فجر الثلاثاء، شابين في محافظة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة، وشرعت بتخريب منزل في قرية النبي صالح شمال غرب المدينة.

واقتحمت دوريات الاحتلال القرية من الناحية الشرقية، وداهمت منزل المواطن عثمان التميمي، واعتقلت نجله “ريان”، ونقلته إلى جهة مجهولة.

وفي ذات السياق، اعتقلت قوات الاحتلال الناشط في حركة فتح عمار علوي لدى اقتحام قرية دير جرير شرق رام الله، ونقلته إلى جهة مجهولة بعد اعتقاله.

     
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.