تكية جنين الرمضانية .. وجبات يومية لـ 500 صائم – رام الله مكس

تكية جنين الرمضانية .. وجبات يومية لـ 500 صائم

   

جنين-رام الله مكس-مصعب زيود

 

تستمر تكية جنين الرمضانية للعام الثالث على التوالي بعملها الخيري لإطعام 500 صائم من أبناء العائلات المستورة ومن تقطعت بهم السبل خلال شهر رمضان المبارك بإشراف مباشر من مديرية أوقاف محافظة جنين وبالتعاون مع لجنة زكاة جنين المركزية و نادي جنين الرياضي وعدد من مؤسسات المحافظة والاجهزة الامنية .

وقال صلاح جودة مدير أوقاف محافظة جنين إن فكرة التكية في محافظة جنين بدأت قبل ثلاث سنوات وان مديرية أوقاف جنين وبحكم مسؤوليتها عن لجنة زكاة جنين ومعرفتها بعدد المحتاجين في المحافظة والحالات الفقيرة وحيث ان وزارة الأوقاف لها الباع الطويل في إدارة والإشراف على التكايا في محافظات الوطن وخصوصاً في الخليل والقدس والتي فيها تكايا منذ مئات السنين والأوقاف هي التي تشرف عليها من خلال لجان الزكاة التابعة لها.

وبين جودة ان عدد الفقراء والمستفيدين من طعام التكية لهذا العام حوالي 500 شخصاً وان النية لزيادة عدد المستفيدين في السنوات القادمة ليفي فقراء المحافظة.

وأهاب جودة بالإخوة المواطنين الميسرين زيارة التكية وتقديم صدقاتهم لهذا المشروع الخيري ودعمه بالمواد العينية والمالية لاستمرار المشروع  وتطويره للأعوام القادمة بما يخدم الفقراء والمحتاجين في المحافظة مقدماً شكره الخاص لكل الإخوة المواطنين الذين دعموا هذا المشروع.

 

ومن جانبه أشار عثمان عباس مدير نادي جنين الرياضي، إن التكية بدأت قبل ثلاثة أعوام   لأول مرة في جنين  ونحن نواصل مسيرة الخير والعطاء في شهر الخير بعد أن  انجزنا تاهيل  قاعة متعددة الإغراض خصيصا لهذا الغرض في مقر نادي جنين الرياضي  ، بدعم من المؤسسات  ومن رجال الخير من أبناء المحافظة.

وبين عثمان أن هذه الفكرة تبلورت من خلال البحث عن آليات عمل للتعاون المشترك بين نادي جنين  الرياضي ومديرية أوقاف جنين ، وهي مستلهمة من المفهوم الإسلامي الذي يوصي بتوفير الغذاء للفقراء وتحمل المسؤولية الاجتماعية تجاههم عن طريق رعاية الأشخاص الأقل حظا.

وأضاف أن تكية جنين  بدأت مع بداية شهر رمضان المبارك قبل ثلاثة أعوام   بتوزيع 300  وجبة يوميا وارتفع العدد لهذا العام  الى 500 وجبة .

وعن العاملين في هذه التكية الخيرية قال إن العاملين بشكل يومي هم من متطوعين نادي جنين الرياضي  ومن المؤسسات المحلية ومن كافة شرائح المجتمع ويتمثل عملهم بتوزيع الوجبات على العائلات المستورة والمحتاجة وعابري السبيل ومن تقطعت بهم السبل خلال موعد الإفطار.

 

بدوره أوضح مهند ابو علي نائب مدير الأمن الوقائي في محافظة جنين والذي تطوع شخصيا مع المتطوعين في هذه التكية أن هذا المشروع له أهمية كبيرة في عملية التكافل المجتمعي بين أبناء الشعب الفلسطيني بشكل عام وبين أبناء جنين  بشكل خاص حيث هدفنا الرئيسي ان نصل الى كل محتاج على مستوى المحافظة.

 

وقال المشرف على التكية الشيخ هاشم نعيرات إن فكرة التكية انبثقت من خلال جهد مشترك للعديد من المؤسسات وما زالت مستمرة للعام الثالث  على التوالي لسد حاجة الفقراء والمحتاجين في هذا الشأن وإدخال الفرحة والبسمة على قلوبهم. ويتم تمويل الوجبات من خلال تبرع أهالي الخير المقتدرين وبعض شركات المواد الغذائية وما يتم جمعه من تبرعات في مساجد المدينة. 

وعن آلية عمل التكية أضاف نعيرات: تجنباً لإحراج المحتاجين وعدم تمكن البعض من التنقل بسهولة اعتمدت التكية مبدأ توزيع الوجبات على المستفيدين بصورة مباشرة.  وأعتبر أن هذه الآلية ساعدت في إيصال الوجبات لمستحقيها دونما حرج.

ومن جانبه قال الشيخ منتصر سمودي  احد مشرفي التكية من نادي جنين الرياضي  أننا نعمل مع كافة المؤسسات ومع وزارة الشؤون الاجتماعية للحصول على قوائم المحتاجين لإيصال الوجبات الرمضانية, مؤكدا ان التكية عمل خيري بامتياز هدفنا أن يبقى مفتوحا ليس في شهر رمضان المبارك فقط بل طيلة أيام العام.