بعد عبوره الأطلسي.. سباح فرنسي يتحدى المحيط الهادي

     

رام الله مكس – بدأ الفرنسي بن لوكونت، سباح المسافات الطويلة، الثلاثاء، محاولته عبور المحيط الهادي، ليصبح أول شخص يعبر أكبر مجرى مائي في العالم.

وانطلق لوكونت، من الساحل الشرقي لليابان وسبح معه طفلاه ماكس وآنا بضع مئات الأمتار قبل ترك السباح الفرنسي (50 عاما) لمواصلة مهمته.

ويأمل لوكونت، الذي سبح عبر المحيط الأطلسي عام 1998، أن يرى طفليه في سان فرانسيسكو بعد رحلة تمتد 9100 كيلومتر، والتي من المتوقع أن تستغرق أكثر من 6 أشهر.

وقال لوكونت لرويترز الأسبوع الماضي إنه يهدف يوميا إلى السباحة 8 ساعات وحرق 8 آلاف سعر حراري.

وستنتفع أكثر من 27 منظمة علمية مختلفة، بعضها منظمات طبية وبعضها معنية بعلوم المحيطات، بالبيانات التي سيجمعها الفريق الداعم للوكونت خلال رحلته.

وستركز الكثير من الأبحاث على تلوث المحيط الهادي بكميات كبيرة من النفايات البلاستيكية.

وتأتي انطلاقة لوكونت في اليوم العالمي للبيئة، موضحا أنه معني بتأثير التلوث البلاستيكي المنتشر على النظام البيئي البحري.