طفل في الثامنة من عمره توفي بحقنة “خاطئة”

       

رام الله مكس –  فتحت الأجهزة الأمنية في مكة المكرمة بالمملكة العربية السعودية، تحقيقاً في حادثة وفاة طفل بعدما تمّ حقنه بالعقار الخطأ في أحد المستوصفات.

وفي التفاصيل، فقد طالب والد الطفل الذي توفي (البالغ من العمر 8 أعوام) العدالة لابنه.

وفي حديث صحفي، قال الوالد إن ابنه تعرض الخميس لارتفاع في درجة حرارته، فنُقل إلى المستوصف حيث قال أحد الأطباء إنه بحاجة لحقنتين واحدة لمضاد حيوي والثانية لتخفيض الحرارة.

وأشار الأبّ إلى أن الممرضة التي اهتمت بابنه لم تُجرِ اختبار الحساسية له وقامت بغرز الإبرة فوق ذراع الطفل وليس في باطنه.

ونتيجة لذلك، أصيب الطفل بحالة غثيان، انتفاخ في العينين وخرج اللعاب من فمه.

وقد حاول الأطباء إنعاشه ولكنهم فشلوا في ذلك فتوفي بعدما تمّ نقله إلى المستشفى.