شفاعمرو: العثور على جثة الفتى عادل الخطيب الذي فقدت آثاره ليلة أمس

   

رام الله مكس _ عثرت الشرطة الاسرائيلية مساء اليوم، الخميس، على جثة في منطقة وعرية في حي عين عافية قرب المدرسة الابتدائية “هـ”، في مدينة شفاعمرو، وتبيّن أنها تعود للطالب عادل خطيب (17 عاما)، المختفي منذ الأمس.

وذكرت مصادر صحفية أن “وحدة الكشف الجنائي” التابعة للشرطة الاسرائيلية عملت على التأكد من هوية الجثة، وسط تجمهر للأهالي في محيط حي عين عافية.

وذكرت المصادر ذاتها أن الشرطة الاسرائيلية تحقق في أن الفتى اختطف أمس من أحد شوارع المدينة، وأنها تقوم بفحص كاميرات المراقبة في الشارع الذي اختطف منه الفتى، وأن هوية المختطفين على ما يبدو معروفة للشرطة الاسرائيلية.

وفقدت آثار الفتى خطيب منذ يوم أمس، الأربعاء، حيث شوهد في تمام الساعة السادسة مساء في المدينة.

يأتي ذلك فيما تجتاح الجريمة المنظمة الداخل الفلسطيني، حيث شهدت البلدات والمدن الفلسطينية في الداخل، مؤخرًا، حركة احتجاج واسعة ضد العنف وتواطؤ الشرطة الاسرائيلية، على شكل تظاهرات في مختلف البلدات، تضمّنت إغلاقًا للشوارع الرئيسة.

وبمقتل خطيب يرتفع عدد ضحايا جرائم القتل في الداخل الفلسطيني إلى 88 قتيلا بينهم 11 امرأة منذ مطلع العام الجاري، علما بأن العام الماضي (2018)، شهد مقتل 76 مواطنا من فلسطيني الداخل في جرائم قتل مختلفة، بينهم 14 امرأة.